منتديات سرور سات
اهلا بك زائرنا الكريم
يسعدنا تسيجلك ومشاركتك
فى منتديات سرور سات


منتديات سرور سات
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    
شاطر | 
 

 ايام الخصوبة عند المراة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك روحي
عضو ماسي

عضو ماسي


عدد المساهمات: 553
تاريخ التسجيل: 03/08/2011

مُساهمةموضوع: ايام الخصوبة عند المراة   الخميس سبتمبر 15, 2011 10:00 pm

ايام الخصوبة عند المراة


يوم بداية الدورة الشهرية هو نفسه تاريخ بدايةالخصوبة لدى المرأة، ويبدأ

التبويض في اليوم 14 من بدايتها. وهذا يعنى أن المبايض تحتوى على بويضات،
هذه البوضيات تعيش لمدة 24 ساعة وهذه الفترة هي أكثر فترات الخصوبة عند
المرأة ولكنها ليست قاعدة لكل النساء، حيث أن هناك سيدات تحدث عندهن عملية
التبويض قبل أو بعد "اليوم 14" وهناك سيدات لا تحدث لهن عملية التبويض على
الإطلاق.
ولكن تذكري أن حدوث الدورة الشهرية ليس له علاقة بالتبويض حيث أن عملية
التبويض يمكن أن تختلف من شهر إلى آخر،أما الحيوان المنوي فيمكن أن يبقى
لمدة 48 ساعة. يفضل وجود الحيوان المنوي في الفترة التي تكون المرأة فيها
أكثر خصوبة.
من المفضل أن يحدث الاتصال الجنسي (اليوم 10، 12، 14، 16). ولكن تذكري
دائما أن كل سيدة تختلف عن الأخرى. فمن الممكن ألا يحدث التبويض في اليوم
14. وإذا حدث في اليوم 14، فهذا لا يعنى حدوثه في نفس اليوم في الشهر
التالي.
لذلك من المفضل حدوث الاتصال الجنسي يوم بعد يوم أفضل من كل يوم للتأكد من وجود كم كافٍ من الحيوانات المنوية.
================================================== ==================
الأمومة حلم يداعب خيال كل فتاة مقبلة على الزواج ، بل نري أن العروس تقوم
أحياناً بعمل تحاليل الحمل بعد شهر العسل مباشرة أملاً في سماع الخبر السار
المنتظر ، وبالرغم من تأكيد الأطباء أنلا داعي للقلق بشأن تأخر الحمل إلا
بعد مرور سنة ونصف إلا أن مازال ينتاب كثيرات.
يرتبط حدوث الحمل بشكل أساسي بالخصوبة وهي الفترة التي يحدث فيها التبويض ،
وتحسب من 14 يوم قبل نزول الدورة الشهرية ، وهي فترة غير ثابتة تختلف من
امرأة لآخرى على سبيل المثال :
- إذا الدورة الشهرية منتظمة وتأتي كل 30 يوم إذا يحدث التبويض يحدث في اليوم الـ 16 من أول يوم للدورة.
- إذا كانت منتظمة كل 23 يوم يحدث التبويض باليوم الـ 18 .
- إذ كانت منتظمة كل 28 يوم يحدث التبويض فى اليوم الـ14 .
- إذا كانت منتظمة كل 25 يوم يحدث التبويض فى اليوم الـ11 ، وممكن أن نقول
أن يمكن حسابها بعد أسبوعين من بداية الدورة الشهرية ، أما فى حالة تأخر
الحمل أو عدم قدرة الزوجة على حساب أيام التبويض فيمكن تحديد ذلك لدي
الطبيب بالموجات فوق الصوتية (السونار) لتحديد يوم اكتمال البويضة وإذا ما
كانت وصلت للنضوج وزيادة احتمالية حدوث الحمل ، مؤكداً أن خلال هذه الفترة
يتطلب من الزوجين زيادة مرات الجماع على أن يحدث اللقاء يوم بعد يوم كي
يزيدا من فرصة الحمل خلال هذه الأيام.
==================================================
==================================================
==============================
لقد اختلفت الآراء والنظريات العلمية حول المحفز
الذي يؤدى إلى بداية حدوث آلام الولادة ، فكان يعتقد قديما أن العامل
الرئيسي هو النقص المفاجئ في هرمون الحمل " البروجسترون " ... مما يؤدىإلى
حدوث الولادة ... وأظهرت أيضًا بعض الدراسات أن بداية الولادة ترجع إلى
إفرازات تفرز من جسم الجنين خصوصا الغدة النخامية .. كما أثبتت البحوث
العلمية حدوث زيادة في هرمون " البروستاجلاندين " الذي يلعب دورا كبيرًا في
حدوث انقباضات الرحم واتساع عنق الرحم ، ويفرز هذا الهرمون من الأغشية
والكيس الذي يحيط بالجنين ، ولذلك يستخدم هذا الهرمون كدواء على هيئة لبوس
مهبلي موضعي يسمى " البروستين " للبدء بحدوث الولادة . ولا يزال العلم
الحديث يبحث في أسباب ظهور آلام الولادة وحدوثها حتى اليوم ولا يعرف حتى
الآن ما الدافع الأول الذي يؤدى إلى ظهور الآلام وزيادة إفراز "
البروستاجلاندين " ونقص هرمون البروجسترون.
سبب الآلام : تشعر الأم الحامل بآلام الولادة أو يطلق علية اسم " الطلق "
نتيجة للانقباضات المتكررة لعضلات الرحم يؤدى إلى قصرها ، وهى محاولة من
الرحم لطرد الجنين خارجة ، ويتبع حدوث هذه الآلام اتساع تدريجي في عنق
الرحم من سنتيمتر واحد في بداية الانقباض حتى يصل إلى عشرة سنتيمتر قبل
الولادة مباشرة .. وهذا الاتساع يساعد على خروج الجنين خارج الرحم.
والحقيقة أن عنق الرحم واتساعه يعتبر أحد أسباب شعور حواء بالألم أثناء
الولادة ... لأن عنق الرحم يحتوى أجهزة عصبية شديدة الحساسية . ويلاحظ
أحيانا حدوث انقباضات الرحم دون أن يصاحبها اتساع في عنق الرحم. ولذلك يجب
متابعة انقباضات الرحم .. لأن الانقباضات الرحمية المثلى هي التي تؤدى إلى
اتساع عنق الرحم ، ويجب ألا يقل عددها عن ثلاثة كل عشرة دقائق .. ومدة
الانقباضة الواحدة يجب أن تصل إلى دقيقة كاملة .. أما إذا كانت الانقباضات
أقل في العدد أو في المدة ،ن فيجب مساعدة وتحفيز الانقباضات الرحمية
بمحاليل وأدوية معينة .. وهنا نود أن نركز على خطورة هذه الأدوية على الأم
والجنين وبالذات " الأوكستوسين " إذا لم يستخدم بأسلوب دقيق ومثالي وبجرعة
معينة فيجب ألا يعطى هذا الدواء لسيدة سبق إجراء عملية قيصرية لها أو
استأصل منها ورم ليفي بالرحم ، كما أن الانقباض المتكرر السديد يؤدى إلى
نقص كمية الدم التي تصل إلى الجنين عن طريق المشيمة " الخلاص " ...
وبالتالي يؤدى إلى إرهاق الج
نين ، ولذلك يجب متابعة نبض الجنين خلال عملية الولادة كل نصف ساعة كما يجب
متابعة اتساع عنق الرحم فى الحالات العادية ، حيث يجب أن يحدث اتساع
سنتيمتر واحد لعنق الرحم كل ساعة على الأقل .. فإذا لم يحدث هذا الاتساع
المستمر بالرغم من انتظام الانقباضات الرحمية بمعدل ثلاثة كل عشر دقائق
فهذا يعنى أن هناك مشكلة في عنق الرحم لا تساعد على اتساعه ، مثل وجود تليف
يقلل من مرونته وقدرته على الاتساع ، وفى هذه الحالة تصبح هذه الانقباضات
وهذه الآلام غير مجدية .. وهنا يجب اتخاذ قرار الولادة بالقيصرية.

[b]تحدث أيضًا آلام الولادة بسبب تقلص في أربطة الرحم الجانبية التي تربط

الرحم بعظام الحوض والفقرات السفلية من العمود الفقري فعند انقباض الرحم
يحدث شد على هذه الأربطة يؤدي إلى شعور حواء بألم أسفل الظهر مع كل انقباض
رحمي ، وأحيانا يصاحبها إحساس بآلام في الفخذين .. وخاصة أن الأربطة
الرحمية أصبحت مثقلة بوزن زائد، لأن حجم الرحم يزداد كثيرًا منذ بداية
الحمل حتى الولادة ، حيث يصل إلى أكثر من ستة كيلوا جرامات بعد أن كان وزنه
في بداية الحمل حوالي خمسين جرامًا فقط
[b]الحقيقة أن الأسباب العضوية السابقة تؤدي إلى حدوث الألم ، ولكن بدرجات

متفاوتة .. يضاف إليها العامل النفسي الذي يلعب دورًا مهمًا وخطيرًا ،
فينتج الألم النفسي نتيجة الخوف من الولادة وعواقبها ومن بعض الاعتقادات
الخاطئة التي تصل إلى ذهن حواء ... وهذا التوتر النفسي يعمق آلام الولادة ،
بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى توتر في الأعصاب.
تخفيف آلام الولادة :الحقيقة أن اختيار نوعية الدواء المناسب مهم جدًا
لتخفيف ألام الولادة ، فالمسكنات كثيرة جدًا ، ولكن الدواء الذي يستخدم يجب
ألا يؤثر على الجنين فالكثير من الأدوية المهدئة والمخدرة تمر بسهولة عن
طريق مشيمة الأم إلى الجنين وتؤدى إلى تخدير الطفل أيضا ، وبالتالي من
الممكن أن تؤثر على مراكز المخ ، كما يجب ألا تؤثر هذه الأدوية على قوة
الانقباضات الرحمية وتمنع حدوثها لأن الانقباضات الرحمية مهمة جدا لاتساع
عنق الرحم وطرد الجنين من الرحم وتيسير عملية الولادة وإتمامها بسلام.
وتنقسم هذه الأدوية إلى أدوية يتم إعطاؤها في المحاليل وتهدف إلى تخفيف
وتهدئه آلام الولادة ...وهناك نوع آخر يطلق علية " الابيديورا " أو الولادة
بدون ألم ، حيث يقوم طبيب التخدير بتركيب قسطرة صغيرة بين فقرات العمود
الفقري يتم عن طريقها حقن بعض المواد المهدئة للألم . وتعتمد فكرة هذا
النوع من التخدير على أن الألم يرتبط عادة بالجهاز العصبي المركزي والمقصود
به المخ والنخاع الشوكي ..فينتج الألم ويشعر به الإنسان عندما ينتقل من
مصدر الألم إلى هذا الجهاز العصبي المركزي .. ويقوم هذا النوع من التخدير
بوظيفة مهمة جدا حيث يمنع وصول الإحساس بالألم إلى الجهاز العصبي ، فلا
تشعر الأم الحامل بأي آلام خلال الانقباضات الرحمية.
...=============================================== ===============================================


إن إنجاب الأطفال هو من أمر الله عز وجل "يهب لمن يشاء إناثًا ويهب لمن

يشاء الذكور أو يزوجهم ذكراناً وإناثاً ويجعل من يشاء عقيماً"
(الشورى:49،50)
هذا أمر يقيني يجب أن نستشعره ونحن نتحدث في هذه المسألة،أما من حيث اتخاذ

الأسباب المعلومة لدينا؛ فإن أكثر الأوقات المرجوة لحدوث الإنجاب بمشيئة
الله فهو وقت التبويض وهو يقع بين اليوم الثاني عشر والخامس عشر من بدء
الدورة الشهرية؛ حيث تخرج البويضة من المبيض وتنتقل إلى قناة فالوب، فإذا
حدث جماع واستطاع أحد الحيوانات المنوية النشطة الوصول إلى البويضة وقام
بتلقيحها،فإن ذلك سيكون أدعى لحدوث الإنجاب بإذن الله؛ حيث تبدأ البويضة
الملقحة رحلتها إلى الرحم، حيث تثبت نفسها بجداره حتى يستمر الحمل وبالنسبة
لأوضاع الجماع فإن الوضع الطبيعي حيث تكون المرأة مستلقية على ظهرها هو
الوضع الأكثر رجاء أيضاً لوصول أحد الحيوانات المنوية من المهبل إلى الرحم
حتى يواصل رحلته إلى قناة فالوب،والبعض ينصح الزوجة برفع ساقيها عمودياً
على جسمها بعد انتهاء الجماع لمزيد من المساعدة في ذلك وينصح بالانتظار بعض
الوقت وعدم الاغتسال إلا بعد ساعة من الجماع مع الاستلقاء على الظهر وفي
النهاية لا ننسى الدعاء في بداية الجماع حتى يكون الأولاد في رعاية من
الله.


توقيت الجماع. (Sex Timing) :

وتعتمد هذه الطريقة على الخصائص الفيزيائية

للحيوانات المنوية التي تختلف فيها الحيوانات المنوية الذكرية عن الأنثوية،
بحيث وجدت الأبحاث أن الحيوان المنوي الذكري خفيف الوزن , سريع الحركة
ولكنه يعيش فترة قصيرة من الزمن , في حين أن الحيوان المنوي الأنثوي ثقيل
الوزن بطيء الحركة ويعيش لفترة زمنية أطول . وبناء على ذلك فانه يمكن
بتحديد موعد الاباضة لدى السيدة التدخل نسبيا بتهيئة التوقيت المناسب
للجماع لتكون النتيجة الجنس المرغوب به . فمثلا اذا حدث الجماع مباشرة بعد
حدوث الاباضة فان الكفة ترجح للذكورة والعكس صحيح .
تجدر الإشارة بأن هذه الطريقة لوحدها لا تزهو بفرص نجاح عالية ولكن اذا
كانت مرتبطة بالحمية الغذائية المناسبة فانها تحسن فعاليتها جدا ، ويجب
كذلك حساب موعد الإباضة بدقة لأنه يختلف من امرأة لأخرى وفي نفس المرأة من
شهر لآخر.
الوسط ألحامضي والقاعدي :وهذه أمور غدت حديث المجتمع العام إذ أصبح من
المتعارف عليه أن الوسط ألحامضي هو أكثر ملائمة للحيوان المنوي الأنثوي
والوسط القاعدي يناسب الحيوان المنوي الذكري , واعتقد الناس بأن أنواع
الغذاء تلعب دورا بهذا الصدد وذلك بنتائج عمليات الأيض للأغذية المختلفة
والتي تعطى أوساطا حمضية أو قاعدية وهذا الأسلوب لم يحقق نتائج مشجعة على
عكس الحمية الغذائية التي تغير من مدى استقبالية البويضة للحيوان الذكري أو
الأنثوي والمذكورة سابقا , كما ساد الاعتقاد بأن عمل دش مهبلي حامضي أو
قاعدي يمكن أن يغير من الوسط وهذه الطريقة غيرت فرص النجاح إلى ما يقارب 5 %
وهي نسبة لا يمكن تجاهلها , الا أنه يجب التنويه بأن هذه المحاليل
المستخدمة يجب أن تكون محضرة بدقة ويمكن الحصول عليها من الصيدليات
المختلفة لا أن تحضر منزليا كدش بيكربونات الصوديوم المتعارف عليها والتي
قد تلعب دورا سلبيا حتى على خصوبة المرأة والقدرة على الإنجاب .
كيف يمكن إتباع طريقة الحمية الغذائية وتوقيت الجماع تحت الإشراف الطبي بالاستعانة بالدش المهبلي ؟
لاتباع هذه الطريقة فان على السيدة إتباع الحمية الغذائية لدورتين شهريتين ...
هل كنت تعلمين أن 65% من النساء يعانين من عوارض مزعجة بسبب التغيّرات
الهورمونية التي تحصل قبل الدورة الشهرية؟ وتتضمّن هذه العوارض الانتفاخ،
التعب، أوجاع الرأس، الغثيان، زيادة بسيطة فيالوزن، شهية كبيرة، الشعور
بالإنزعاج ونشاف في الفم.
إلا أن 35% من النساء لا يعانين من هذه العوارض! وهذا دفع بعض الخبراء إلى
الاستنتاج بأن هذه المشكلة قد تكون نفسية، نظراً إلى أن التقلبات بمعدّل
الهورمونات، قد تؤثّر على بعض المناطق في الدماغ الذي يتحكّم بكيفية تفهّم
النساء لبعض الأمور... على سبيل المثال؛ قد تشعر بالانتفاخ بدلاً من أن
تكون بالفعل منتفخة.
من الناحية التغذاوية، إليك بعض النصائح البسيطة والمفيدة التي تساعدك على التخفيف من هذه العوارض:
• إشربي الكمية المناسبة من الماء والسوائل
حاولي أن تشربي على الأقل 1 لتر من الماء النقي بالإضافة إلى سوائل أخرى
مثل العصائر والشوربات، لتصلي إلى 8 أكواب يومياً؛ سيساعدك ذلك على التخفيف
من إنتفاخ البطن.
• أضيفي القليل من المكسرات إلى نظامك الغذائي
المكسرات هي مصدر غني بالفيتامين B والفيتامين E اللذين يُعتبران من الفيتامينات الضرورية التي تحدّ من العوارض قبل الدورة الشهرية.
• العادة درب للسعادة: تناولي المزيد من الفواكه والخضار.
فهي تحتوي على الفيتامينات والألياف التي تساعد الجسم على تأدية أعماله
البيولوجية. كذلك، تؤمّن الفواكه السكر الطبيعي الذي يمنح الجسم الغلوكوز
السهل الامتصاص بالإضافة إلى كونه مصدر طاقة جيّد.
الفواكه مثل البرتقال والكيوي والفراولة والشمام هي أيضاً مصدر جيد
للفيتامين C الذي يساعد الجسم على امتصاص الحديد من الأطعمة وذلك أمر ضروري
خلال الدورة الشهرية.
• حاولي أن تتفادي الدهون والسكر
إن تناول الأطعمة الغنية بالسكر والدهون ستجعلك تشعرين بالانتفاخ والتعب، بالإضافة إلى إمكانية زيادة الشعور بالغثيان والتقيؤ.
• أرسمي بسمة على وجهك مع القليل من الشوكولاتة!
إن تناول كمية صغيرة من الشوكولاتة ستؤمّن لجسمك الطاقة الضرورية كما أنها ترفع من معنوياتك!
• تمتّعي بالقليل من المشي الصباحي
جسمك بحاجة للهواء النقي الذي ستحصلين عليه إذا ما قمت با
لقليل من المشي في الصباح، فتساعدين بذلك الدورة الدموية مما يسمح لجسمك
بأن يستفيد من المغذيات التي تحصلين عليها من نظامك الغذائي المتوازن. إذا
لم تكوني قادرة على المشي في الصباح، حاولي الخروج في الهواء الطلق حين
تسنح لك الفرصة بذلك، وحاولي القيام بالقليل من التمارين على الأقل لمدة
نصف ساعة يومياً.
• إحتسي بعض المشروبات الساخنة
تناولي بعض المشروبات العشبية مثل الشاي الأخضر بالنعناع، البابونج
واليانسون؛ تتميّز هذه الأعشاب بتأثيرها الفعال على تشنجات العضل كما أنها
تساعدك في الحصول على كمية السوائل الضرورية.
• أدخلي دهون الأوميغا-3 في غذائك
إنها نوع من الدهون التي نجدها عادة في الأسماك مثل السّلمون والسردين
والمكسرات مثل الجوز. هذا النوع من الأحماض الدهنية يساعد في تكوين
الأنزيمات التي تلعب دوراً في تنظيم هورمونات الجسم (لا سيما الهورمونات
الجنسية).
• دلّلي نفسك بالراحة
جسمك بحاجة للراحة، لا سيّما عضلاتك: فالراحة تخفف من الشعور بالغثيان والتقيّؤ، وتمنحك الوقت الضروري لتهتمين بنظامك الغذائي!
من المعروف أن الطعام ونمط الحياة الصحي يؤثران إلى حدّ كبير على التخفيف
من العوارض المتعلّقة بالدورة الشهرية؛ فماذا تنتظرين لتجرّبي هذه النصائح
المفيدة لحياة كلها صحة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مرسا
مشرفة قسم

مشرفة قسم


عدد المساهمات: 1302
تاريخ التسجيل: 07/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: ايام الخصوبة عند المراة   الأربعاء سبتمبر 21, 2011 8:40 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يسلمو على الموضوع المميز
سلمت وسلمت يداك
دائما تبدع فى اختياراتك
بارك الله فيك
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ايام الخصوبة عند المراة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سرور سات :: منتديات شؤون حواء :: قضايا حواء-